«™ ắmiяђ ắlắиsắиiђ✿♥

forgivemeallah:

 رَوَائعُ القُرْآنِ 

reblog like

reblog like

reblog like

crushis:

هذرمه : قراءة سريعة بدون تدبر أو فهم

crushis:

هذرمه : قراءة سريعة بدون تدبر أو فهم

reblog like

rooahy:

.

قيل لأعرابي: أتحسن الدعاء لربك؟
قال: نعم … قيل فادع، فقال:
اللهم إنك أعطيتنا الاسلام من غير أن نسألك فلا تحرمنا الجنه ونحن نسألك…

آمين

.

reblog like

afnann1990:

أنا وحيدة ، لكنني لستُ وحدي .. 
 هذا الفراغ الهائل يضمني ،
و هذا المطر يطبطب على كتفي ، و
هذه النجوم تلمعُ بالدموع من أجلي ،
هذه الرياح تهمسُ بكُل القصائد التي طيرتها على مرّ السنوات  و التي لم تبوح بها لأحدٌ غيري .

””
حين أبكي ، حين يتمزق قلبي .. 
أشعرُ أنّ قوة خفية تلتفُ حولي ، 
تعزيني ..
تذكرني أني أتشارك الحزن مع الملايين في هذا العالم .. 
 أقف وحدي  ،
و في مكان قريب تقف طفلة وحيدة ترتجف شفتيها وهي تحاول حبس عبراتها ،
في قارة مختلفة يقف رجل وحيد يمنعهُ كبريائه من ذرف الدموع ، نتشارك نفس المأساة .
 أدرك حينها أنني وحيدة ، لكنني لستُ وحدي ! 

”” 
كل الأشياء حولي تعدني بالسعادة .. 
و أصدقها ،
لأنني لا أكذّب إلا هذا الوجع الذي لم يغادرني ، هذا الطفل الخائف ، الذي يشفق عليّ .. فيرحل عن قلبي ليعود هاربًا لأنه لا يتحمل بهرجة هذا العالم . 

“” 

يتبلل رمشي بالدموع ،
 أمرر أصابعي على خدي بسرعة ،
و أنا أخشى أن يكتشفُ أحدهم أنني لم أكن سعيدة يومًا ،
 أنني أمارس أيامي حزينة ، أتأمل السعادة في وجوه الناس ، و أحاول أن أفهمها ..

أعرفُ أن السعادة ، مرتبطة لدي بأن أتحرر من جسدي ،
 أن أرمي هذا الجلد الذي أرتديته طويلًا .. و أطيرُ خفيفة ،
أتسابق مع الهواء ..
أحرّك خصلات طفلة تلعبُ بالرمل قريبة من والديها ، أصيب أبيها برجفة برد ليتعلق بيدين أُمها ، أحرّك الغسيل الأبيض على الأسطح ،
أعزفُ على الموج ،
أعبث بالطائرات الورقية الملونة لأتسابق مع الأطفال .

afnann1990:

أنا وحيدة ، لكنني لستُ وحدي ..
هذا الفراغ الهائل يضمني ،
و هذا المطر يطبطب على كتفي ، و
هذه النجوم تلمعُ بالدموع من أجلي ،
هذه الرياح تهمسُ بكُل القصائد التي طيرتها على مرّ السنوات و التي لم تبوح بها لأحدٌ غيري .

””
حين أبكي ، حين يتمزق قلبي ..
أشعرُ أنّ قوة خفية تلتفُ حولي ،
تعزيني ..
تذكرني أني أتشارك الحزن مع الملايين في هذا العالم ..
أقف وحدي ،
و في مكان قريب تقف طفلة وحيدة ترتجف شفتيها وهي تحاول حبس عبراتها ،
في قارة مختلفة يقف رجل وحيد يمنعهُ كبريائه من ذرف الدموع ، نتشارك نفس المأساة .
أدرك حينها أنني وحيدة ، لكنني لستُ وحدي !

””

كل الأشياء حولي تعدني بالسعادة ..
و أصدقها ،
لأنني لا أكذّب إلا هذا الوجع الذي لم يغادرني ، هذا الطفل الخائف ، الذي يشفق عليّ .. فيرحل عن قلبي ليعود هاربًا لأنه لا يتحمل بهرجة هذا العالم .


“”

يتبلل رمشي بالدموع ،
أمرر أصابعي على خدي بسرعة ،
و أنا أخشى أن يكتشفُ أحدهم أنني لم أكن سعيدة يومًا ،
أنني أمارس أيامي حزينة ، أتأمل السعادة في وجوه الناس ، و أحاول أن أفهمها ..

أعرفُ أن السعادة ، مرتبطة لدي بأن أتحرر من جسدي ،
أن أرمي هذا الجلد الذي أرتديته طويلًا .. و أطيرُ خفيفة ،
أتسابق مع الهواء ..
أحرّك خصلات طفلة تلعبُ بالرمل قريبة من والديها ، أصيب أبيها برجفة برد ليتعلق بيدين أُمها ، أحرّك الغسيل الأبيض على الأسطح ،
أعزفُ على الموج ،
أعبث بالطائرات الورقية الملونة لأتسابق مع الأطفال .

reblog like

^ أعلى الصفحة